وزير الدفاع الوطني فريق ركن حرب حنن ولد سيدي يتفقد سير الأشغال الجارية لتشييد مركز حفظ السلام والتدريب العملياتي بمقاطعة واد الناقة

خميس, 10/12/2020 - 15:53

 

أدى معالي وزير الدفاع الوطني فريق ركن حرب حننه ولد سيدى رفقة قائد الأركان العامة للجيوش الفريق محمد بمبه مكت صباح اليوم الخميس زيارة تفقد واطلاع لسير الأشغال الجارية لتشييد مركز حفظ السلام والتدريب العملياتي بمقاطعة واد الناقة .

ويدخل تشييد هذا المركز الذى بدأت الأشغال فيه سنة 2020 وستكتمل سنة 2021 في إطار الخطة الخماسية 2020- 2024 المستوحاة من برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، القائد الأعلى للقوات المسلحة .

وكان في استقبال الوزير والوفد المرافق له كما كان في وداعه عند مدخل المركز قائد مركز حفظ السلام والتدريب العملياتي العقيد سيدي سيد أحمد الفيرك وقائد المجموعة الثالثة من سرايا الدرك المتنقل العقيد سيد أحمد ولد لكحل بالإضافة إلى وحدة من الجيش الوطني أدت للوزير والوفد المرافق له تحية الشرف.

وتابع الوفد عرضا مفصلا حول المهام الموكلة للمركز والمتمثلة أساسا في تدريب الوحدات الخاصة بحفظ السلام على مهام حفظ السلام الأممية عبر العالم وتدريب وتأهيل القوات الخاصة قدمه قائد المركز.

كما زار الوفد المركز العملياتي للمركز قبل أن يتفقد سير الأشغال الجارية لبناء وتشييد المنشآت المكونة لمركز حفظ السلام والتدريب العملياتي التي تضم بالإضافة إلى سكن الجنود مقرا لقيادة المركز وآخر لقيادة العمليات ومستوصف صحي وبعض الملحقات الخاصة بالتدريب وصيانة السيارات وحفظ العتاد والسيارات ومطعم متكامل ومراكز الحراسة المحيطة بمقر المركز المذكور.

كما شملت الزيارة مقر مجمع للرماية والتدريب الميداني للقوات الخاصة قيد الانشاء ومركز الرماية الآلية والتدريب على الأسلحة الذى اكتملت الأشغال فيه.

وخلال مختلف هذه المحطات قدمت للسيد الوزير والوفد المرافق له شروح مفصلة حول الاضافة النوعية المنتظرة من تشييد هذا المركز المتخصص في مجال تدريب وتأهيل القوات الخاصة .

وكان الوزير مرفوقا خلال هذه الزيارة بقائدي المكتبين الثاني والثالث بقيادة الأركان العامة للجيوش على التوالي اللواء حمادي ولد أعل مولود واللواء البحري أحمد بن عوف بالإضافة إلى عدد من الضباط بوزارة الدفاع الوطني وقيادة الأركان العامة.